الأرشيف الشهري: يونيو 2013

كلام مجرد قبل مذبحة 30/6/2013

1- بقاء مرسي أو ذهابه لايهم كثيراً ، لأن ذهابه معناه الإتيان بشخص جديد أياً من كان لن يضيف شيئاً إلى حياة المصريين كما هو مرسي ونظامه لم يأت بأي جديد للساحة ربما لقصور في الخطة ، وربما لضيق الفترة التي يتم على أساسها التقييم أو ريما لكثرة الإعاقات أو لأي أسباب أخرى

2- لو أراد الله أن تنجح حركة تمرد والجبهة والفلول وأي مسميات أخرى فالشيئ المؤكد أننا لم نسمع عن أي برنامج قدموه لنا ، وبالتالي فهم يتعاملون معنا منذ الآن بنظام القطيع أتولى أمرك ثم أنظر ماذا أرى .

3- لو أراد الله لهذه المعارضة أن تعود خالية الوفاض ، فالعقل يقول أنهم قد استنفذوا كل الوسائل المتاحة للوصول للسلطة وفشلوا ، والمنطق يقول أنهم طالما أرادوا للطرف الآخر – الذي صنعوه بأنفسهم – أن يتنحى ، فيجب عليهم هم أن يتنحوا ، إلا أن التجربة تقول أن هؤلاء الناس والقطيع الذي يمشي خلفهم لا عقل لهم ولامنطق وبالتالي فإنهم سيستمرون في محاولاتهم الفاشلة بطبيعتها للوثوب على السلطة ، وسيظل منطق حرق المراحل وحرق الشخصيات وحرق التاريخ هو السائد والغالب على تصرفاتهم .

4- في حالة فشلهم فإن المنطق يقول أن الطرف الآخر (جماعة الإخوان ومن يؤيدها) لابد وأن يشعروا بنشوة النصر ، وبالتالي يجب أن تغلب على تصرفاتهم إيجابيات المنتصر – بعد الفواق من نشوة النصر – تلك التي تقتضي أن ينتبهوا إلى أننا نتحدث عن وطن ، إلا أن التجربة تقول أن الإخوان في أغلب تصرفاتهم تحولوا عما تربوا عليه ، وأصبح الأمر لا يتعدى “موتوا بغيظكم” و “نظام كايداهم” و”اللهم وفق رئيسنا الهمام” ، وعندها سنظل ندور في نفس الحلقة المفرغة ، نغني لإنجازات الطبيعي أنها تحدث في كل الأوطان إلا أنها بالنسبة لكثيرين من طول ماكانت أحلاماً وأوهاما يعدونها نهاية القول

خلاصة القول ، 30 يونيو 2013 هو بروفة فاشلة لطرفين ماكان يجب أن يكونا كذلك ، كلاهما فشل في إدارة الأزمة ، وكلاهما يقرأ سيناريو مختلف عما يقرأه الآخر ، وبالتالي سيظل كل منهما يغني على ليلاه التي لم ولن تأتي مادام كلاهما لايرى الآخر أصلاً.

ندائي للجميع هذا وطن فإن كنت تتمنى العيش فيه منفرداً فاعلم أن الله ماخلق الأوطان لهذا ، بالتأكيد سيموت أشخاص كتب الله عليهم الموت في هذا الموقف أول الخليقة ، هؤلاء مهما سميتهم شهداء ، فلن تنفي عنهم صفة الضحايا …..

القلب ومفتاحه

للقلب قفل ومفتاح ، الغبي يبحث عن القفل ، إبحث عن المفتاح يأخذك لطريق القلب مباشرة .

The heart has Lock and Key, the stupid looking for the lock, search for key takes you through the heart directly

بعت ذاك بذاك **

بعت ذاك بذاك لذاك
فذاك ما كف عني قذاك
وذاك ما كان إلا هباء من قفاك

بعت بالبخس ثم عني تصدقت
وعنك عل الله يكفيني بلاك

نشدت الرضا يوماً وليلة
فضيعتني وقلت .. هيه .. فداك

ضيعتني يوم بعت بالبخس
من شرا وقنا ورجا رضاك

بيد أني الملوم أني أردت
وصلك وبعت وصل اللي براك

ظننتني عاشقاً .. ويحي
ماعشقت يوما لاصباي ولا صباك

فالعشق ياخل حرفان
عش والقاف تقديراً رضاك

بعت ياخل يوم الهوى صار
بخساً لا تشريه الصكاك

ويلتي فما الشعر ديدني
والقاف مانظمت إلا رجاك

لا قافية ولا وزن ولاشعر
فالعروض فدا مذبح هواك

لم ترحم صغير السن
فارحم شيباً ضج الهلاك

أتحفتني يوماُ بوصل
والعمر ولى مخيفاً هناك

آه من الأيام تقسو
على الحاني ومن مثل الملاك

وتترك الجاني يرتع في
الملاهي تاركاً قلبي لا حراك

نشدت الوصل عمراً
واليوم لا أبغي إلا الفكاك

فاشفع سيدي جهلي
لولاه ماكنت يوما صداك

** (مش قصيدة عشان الشعراء مايصوتوش)

معركة وموقد

المؤسف أن تكون وقودا في معركة لست طرفا فيها … الحطب هو الخاسر الوحيد في الموقد
Unfortunate to be a fuel in a battle I’m not a party …Firewood is the only loser in the fireplace

أنواع المصريين

أولاً : مسيحيين “هيدخلوا النار”
ثانيا : مسلمين “كثير منهم هيدخل الجنة”

بلاش نتكلم على المسيحين “الوحشين” اللي “هيدخلوا النار” وخلينا في المسلمين اللي “كثير منهم هيدخل الجنة”

أنواع المسلمين

1- إخوان مسلمين طبعاً دول داخلين الجنة
2- سلفيين وأكيد داخلين الجنة
3- إخوان انشقوا وبقوا سلفيين “جمعوا الحسنيين” فأكيد داخلين الجنة
4- سلفيين إنشقوا وبقوا إخوان “أقطع دراعي لو لقيت واحد منهم”
5- إخوان انشقوا وبقوا وسط ” دول أمامهم فرصة للاستاتبة بس برضوا مش هيبقوا إخوان”
6- إخوان انشقوا وبقوا مصر قوية – طبعاً دول لا تقبل لهم توبة – لأن أدبيات السلفيين كفرت زعيمهم وهو إخوان ، والإخوان كملوا عليه ، وهو شخصياً ولع في نفسه والحمد لله اللي معاه بيحاولوا يردموا عليه بقصد ومن غير قصد
7- إخوان وانشقوا ونفسهم يرجعوا تاني بس كرامتهم واجعاهم فأمرهم إلى الله إن شاء عذبهم وإن شاء غفر لهم وكل على نياتهم يرزقون
8- إخوان إنطردوا وراحت عليهم فدول عارفين إنهم في جهنم رسمي فقاعدين يشتموا في الإخوان علشان مايخسروش دنياهم وأخراهم ، وهؤلاء أظن غير جازم أنهم في قعر جهنم
9- إخوان بالوراثة فأبواه يهودانه أو ينصرانه .. هؤلاء على الفطرة ولهم الجنة
10 – إخوان بالتبعية يعني “صاحب الشركة إخوان ، دكتوره في الجامعة إخوان” هؤلاء أيضاً على نياتهم يرزقون
11 – إخوان مشيوا مع الرايجة .. بس مخبيين وبيقولك أنا من زمان إخوان ، وهؤلاء أيضاً على نياتهم يرزقون
12- ناس كان نفسهم يبقوا إخوان وهؤلاء أيضاعلى نياتهم يرزقون
13- ناس ولادهم بقوا إخوان وهم محبون لذلك ، فالمرؤ مع من أحب
14- ناس ولادهم بقوا إخوان وهم غير محبين لذلك ، فإن كانوا سلفيين فهم في الجنة ، وإلا فالنار مثواً لهم وبئس المصير
15 – أي حد بعد كده أكيد معروف مصيره مش لازم أوضح
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.

.
16-
.
.
.
.
.
.
.
.
أحمد الصاوي ده لوحده … مالوش دعوة بحد ولا عايز يبقى تبع حد ، ولا عايز حاجة من حد ولا عايز يعرف حد واللي هيدوسله على طرف ولا ييجي ناحية عياله ولا حد بيحبه … هيولع فيه بجاز

وبالمناسبة أنا خلايا نائمة … مش عارف معناها إيه … بس واحد ابن حلال قال لي كده

وقد أعذر من أنذر

أنا لا تبع آسفين ياريس
ولا تبع أبناء مبارك
ولا تبع كلنا خالد سعيد
ولا تبع المرشد
ولا تبع حمدين
ولاتبع البرادعي
ولاتبع الشحات
ولا تبع برهامي
ولا تبع حازمون
ولا تبع صفوت
ولا تبع عمرو حمزاوي
ولا تبع الكتاتني
ولاتبع أي حد

أنا تبع الرئيس المفدى الأستاذ الدكتور مهندس محمد محمد مرسي عيسى العياط وتبع الفريق عبد الفتاح السيسي …. اللي هيقولوا عليه أنا هنفذه بالحرف …. يعني أنا راجل مع الشرعية اللي شايفها قدامي

لغاية 30 – 6 طلعتوا رجالة وغيرتوهم ، شوفوا ياعم اللي يرضيكم أنا تبعة برضه … بس وحياة أبوكم عايز أشوف راجل في البلد دي يخلص من غير مايموت حد … فاهمين من غير مايموت حد … لإن عندي واد داخل ثانوية عامة السنة الجاية … بس مش عايزه لا هو ولا حد من اخواته يموت وبعدين تضحكوا علي وتقولوا لي شهيد ولا يجيلي طايرله عين وبرضه تضحكوا علي وتقولوا لي مصاب ثورة … وناس ساعتها تقولك شاب من شباب الإخوان والتاني يقولك ده تبع 6 شعبان ، أنا بقول لكم من دلوقتي عيالي مش تبع حد بس الله في سماه لو واحد فيهم جراله حاجة ما يكفيني دم الشعب ده كله فدا ضفر واحد منهم
وقد أعذر من أنذر

ما الحياة إلا نعم وكلا

زمان الحب ولى
وما الحياة إلا نعم وكلا

إرحم ضميراً وارحم
صغيراً شب فما أنت إلا

نطفة نطقت فقالت حقاً
والحق مانام يوماً ولا ضلا

جاء الأمير يرجو رضاً
فصددته بأن القلب كلَ

يا آسر قلب غر ضع
يمينك قرب قلب شاخ ومل