فدوة

لو الحسن راح وطاف وجاب
ما بدا بالحسن مثل هي لخطابها

وان سارت على الدرب الحسن طاب
ولاحت للزهر عبايق من اهدابها

سلم على الغالي وقول خير .. الله جاب
ما بقى للحاسد من عين يصيب بها

وقول يا غالي تدلل ومد السراب
ترى النور يزها وانت من لحن جوابها

يا عين ارحمي ما للحسن راح وغاب
الحسن حاضر بالقلب و بين هدابها

و الغالي لا سرى غلق للقلب باب وباب
وانشد الروح من دافي لون خضابها

و أقول انا فدوة للذي غنى وصاب
والذبح ماهو حلال .. سمي على رقابها

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s