الأرشيف الشهري: نوفمبر 2014

لماذا الحاضرة ؟

ظل إسمها “في العمق” منذ إنشائها في 2010 حتى اﻵن ، إلا أنني كنت أود تغيير اﻹسم منذ الشهر اﻷول عندما إكتشفت أن هناك برنامجاً يحمل نفس اﻹسم على قناة عربية ، و حيث أنني كنت وما زلت أتمنى أن أقدم شيئاً مختلفاً فقد ظللت أبحث عن إسم لم يسبق استخدامه وفي نفس الوقت يتناسب مع محتوى ما أقدم .

تقاذفتني اﻷهواء واﻷسماء و لم أستقر على واحد منها ، حتى خطر ببالي

الحاضرة

نقيض الهاجرة ، الحاضرة حضور وحضارة

وهي الموطن العامر ، قريب من روح المدن المزدهرة .

أحب بلدي مصر ، و أتمنى أن تظل حاضرة ..

حاضرة في نفوس أبناءها

حاضرة مليئة بالحيوية والنشاط

زاخرة بالعلم واﻷدب والفن

حاضرة في القلوب و ملئ السمع والبصر..

اليوم فقط اكتشفت أن ” الحاضرة” كان إسما لجريدة تونسية تأسست في العام 1888 وظلت موجودة حتى العام 1911 ثم اختفت ، ولم يعد اﻹسم مستخدماً .

أتمنى أن يكون إسما حاضراً في اﻷذهان ، وأن أستطيع من خلاله تقديم ما يرضيني و يثري ساحة معارفكم .

Advertisements